اخر الأخبار

مذكرة دفاع في قضية ضرب

مذكــرة
بدفاع
 السيد /                                                       ((المتهـــم الاول))
ضــــــــــــد
النيابــة العامـــة                                                   ((ممثلة الاتهام ))

فى الجنحة رقم                    لسنة              جنح 
والمحـدد لها جلسة/ 
الموضوع
1: قدمت النيابة العامة المتهم للمحاكمـة استنـاداً على مـا جاء بمحضر جمع الاستدلالات بأنه في يوم                    تعدى بالضرب هو واخرين علي
 السيد /                            وإحداث الإصابة الواردة بالتقريـر الطبي .
الدفاع
اولا  : عدم معقولية تصور الواقعه :
حيث ان الشاكي ادعى ان المتهم قام بضربه هو واخرين  فكيف لثلاثة من الرجال يقومون وينهالون بالضرب كما ادعى الشاكي وعلي الرغم من ذلك الاصابه لاتعدو الا ان تكون مجرد سحجات فقط لاغير فمن المتعارف عليه ان الضرب بالعصا وفقا لقواعد العقل والمنطق لاتحدث علي سبيل المثال سوى ارتجاج في المخ او نزيف في الدم او كسر بالعظام انما مجرد سحجات فهذا يدل دلاله قاطعه وبحق علي عدم معقولية تصور الواقعه والدليل علي ذلك ايضا انه ادعى انه مصاب بظهره والتقرير الطبي جاء خاليا تماما من الاصابه بالظهر

ثانيا  : ندفع باصطناع الدليل الفني وما جاء به من إصابات :
ـ وحيث أن التقارير الطبية وإن صحت فإنها لا ترقى إلى أن تكون دليل اتهام وكذلك لا ترقى أن تكون دليل إصابة .
ثالثا  :التنفاض بين الدليلين القولي والفني :حيث ان الشاكي سطر في محضر جمع الاستدلالات وجود اصابات في ظهره والتقرير الطبي جاء خاليا تماما من الاصابه بالظهر كما انه بسؤاله عن الاصابات قال في الوجه دون ان يحدد عما اذا كان الجانب الايمن من الوجه ام الايسر
كيدية الاتهام وتلفيقه :حيث ان المتهم الاول قام بتحرير محضر ضد الشاكي في                    ويحمل رقم           لسنة       جنح مركز دسوق وهذا يدل دلاله قاطعه وبحق علي كيدية الاتهام وتلفيقه فاصبح اليوم وبحق انه تم خلق عاده لدي الغالبية العظمى وخاصة الارياف ان كل من لدية خلاف مع آخر يقوم باصطناع اصابة وتحرير محضر ضده
رابعا: خلو الاوراق من ثمة تحريات تؤيد ماسطره الشاكي في شكواه.
خامسا:  التقرير الطبي غير مدون به الرقم القومي الخاص بالشاكي  علي الرغم من ذكره في المحضر الذي تم تحريره وهذا يجعل الامر محل شك في من هو الذي تم توقيع الكشف الطبي عليه .
سيدي الرئيس
أن الأحكام الجنائية تبنى على الجزم واليقين ولا تبنى على الشك والاحتمال ويقول الله عز وجل فى كتابه العزيز .
          بسم الله الرحمن الرحيم
(( يأبها الذين أمنوا إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا حتى لا تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ))
((وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقاً ))
صدق الله العظيم
وإننا نثق أيضا أن عدالة المحكمة سوف تبين وجه الحقيقة فى الجنحة الماثلة وسيكون حكمها منفذاً لعدالة الله فى الأرض .
بنــــــاء عليـــــــــهُ
نلتمس من الهيئة الموقرة :
القضاء ببراءة المتهم من التهمة المنسوبة إليه
                                                                                            وكيل المتهم

                                                                                           المحامي

ليست هناك تعليقات